موضوع تعبير عن الام وفضلها وواجبنا نحوها

موضوع تعبير عن الام وفضلها وواجبنا نحوها

جوجل بلس

محتويات

    موضوع تعبير عن الام وفضلها وواجبنا نحوها بالعناصر والافكار مُناسب لجميع الصفوف الدراسية، من المواضيع التي يُبدي لها المُعلمين إهتماماً كبيراً في مادة اللغة العربية، ومن خلال شرحهم للدروس التي تتعلق بالأم ودورها في الأسرة والمجتمع، إلى معرفة قيمتها في حياتنا، وكم هي كَنزٌ لا يُمكن التفريط به، بل هي أساس المجتمع، والأم هي مدرسة يتعلم فيها الإنسان كل شئ ينفعه في حياته، وهي المقام الأول الذي نكتسب منه الصفات الحسنة والأخلاق الرفيعة، ونستمد منه قوتنا، وصبرنا على مُشكلاتنا، فنصائحها لا تُقدر بثمن، وكلماتها رنانة، تمتلأ بالموعظة والحكمة والإرشاد، وهي الإنسانة التي تُصدق في كل شئ تقوله، فهي تعيش من أجل إسعاد أبناءها وتوفير كل ما يلزم لهم في حياتهم، في هذا مجلة نكتب موضوع تعبير عن الام وفضلها وواجبنا نحوها مُختصر ومُبسط.

    أهمية الام في حياتنا

    الأم هي المدرسة الأولى التي نتعلم منها كل شئ، وهي منبع الرجال من الشباب عماد المُستقبل الذين يشتد أزرنا ونقوى ونواكب الحاضر بهم حيث التطور والتقدم والحياة الكريمة، لكافة أفراد المُجتمع، وصلاح البلاد من صلاح شبابها، وحُسن أخلاقهم وصفاتهم، وهذه الأمور تكتسبها الأجيال من أمهاتهم، التي تزرع في قلوبهم حُب الوطن، وبذل الجد والإجتهاد من أجل نيل أعلى المراتب، التي نقود بها أوطاننا نحو القمم، نُحافظ عليها، ونطورها، ونلحق بها ركب الأمم المُتقدمة، فالشباب يتسلم زمام الأمور في الدولة في يوم من الأيام، ويُطبق ما تعلمه في مدرسة الأم، والحياة، في مراكزه التي وكلت إليه، مع شهادة الإعتماد الأولى من الأم والأب، وأولي الأمر.

    فضل الام على ابناءها

    مهما تحدثنا عن فضل الأم وجميلها علينا، نحتاج إلى سنين من أجل أن نصف تضحياتها من أجلنا، فمهما قدمنا لأم من حب وتضحيات ووفاء وإخلاص لن نفي ولو بمقدر ذرة واحدة من جميلها علينا، فهي التي حملتنا في بطنها تسعة شهور عانة الويلات وتحدت الآلام من أجل ان تُنير أعينها بخلقنا، الأم التي سهرة على راحتنا ليالي طويلة، هي الإنسان التي تفرح لفرحتنا أكثر مما نفرح نحن، وتحزن لحزننا وتتمزق من الداخل، بل تسعى بكل قوة بأن تُزيل همنا ولو على حساب راحتها، فهي الإنسان التي تحمل كل معاني التضحيات، هي منبع الحب، هي الحضن الدافئ الذي نلمس فيه الأمل والتفاؤل في الحياة، نسكنه فتزول همومنا، ويهون كل شئ، فلا أعلى ولا أحلى من حضن الأم، فهو السكينة التي نبحث عنها جميعاً، وهي داءٌ لدواءنا، مهما كان وقعه.

    واجبنا نحو الام

    حثنا الله سبحانه وتعالى ورسوله الكريم بالمحافظة على أمهاتنا، وإحترامهم وتقديرهم، والوفاء لتضحياتهم من أجلنا، ووقوفهم بجانبنا طوال حياتنا، فالأم لا تحتاج منا مالاً وعزاً بل تحتاج محبة وإهتمام، وتقدير لجمائلها علينا، قال تعالى “ووصينا الإنسان بوالديه إحساناً حملته أمه كُرهاً ووضعته كُرها وحملُه وفصاله ثلاثون شهراً” صدق الله العظيم وهنا دليل على أمر الإسلام لنا ببر أمهاتنا وطاعتها وإحترامها وعنايتها.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ موضوع تعبير عن الام وفضلها وواجبنا نحوها:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً